لقاءات وجلسات

12 أبريل, 2018 09:22:00 م

عـــدن / خـــاص - عـــــاد نعمان


أكدت عدد من الشابات في محافظة عدن أن للتحرش تأثيرات اجتماعية ونفسية وأخلاقية على ضحاياه، داعيات إلى إيجاد نص قانوني صريح يجرم التحرش، وتنفيذ حملات توعوية لمكافحة التحرش، عبر وسائل الإعلام والفنون، تستهدف كافة الشرائح والفئات العمرية، بدايةً بطلاب وطالبات المدارس، وكذا تعريف النساء بحقوقهن، التعاون في التبليغ عن حوادث التحرش للحد منه،  تخصيص خط ساخن لاستقبال بلاغات من المتضررات،  وتوفير برامج متخصصة ومساحات آمنة لتقديم الدعم النفسي اللازم لضحايا التحرش.

جاء ذلك في توصيات خرجت بها حلقة نقاش توعوية بعنوان "كوني آمنة .. معًا ضد التحرش"، عقدتها مؤسسة "أكون" للحقوق والحريات في مقرها بمديرية المنصورة، استضافت فيها خريجات ثانوية عامة وطالبات جامعيات وناشطات مجتمع مدني من مختلف مديريات محافظة عدن، في إطار فعاليات الأسبوع الدولي لمكافحة التحرش، الذي يُنفذ في الأسبوع الثاني من إبريل كل عام على مستوى  20  دولة.

قامت بتيسير مجريات حلقة النقاش الناشطة / عهد جعسوس والمحامية / غادة فضل، وتمحورت عناوين النقاش حول عدد من المواضيع ذات الصلة، تناولت مفهوم التحرش، أسباب وآثار ظاهرة التحرش، النتائج المترتبة عليها، دور كل من الأسرة والمدرسة والمجتمع في التصدي لها، كما تم مشاركة الآراء لتحديد أبعاد الظاهرة، والتعرف على كافة جوانبها، وكيفية علاجها،  والنصوص القانونية ذات العلاقة .

وأوضحت المحامية "فضل" أن التحرش ظاهرة عالمية تعاني منها كافة المجتمعات لعدة أسباب تعود لثقافة المجتمع ومستوى الوعي، منوهةً إلى أن المشرع اليمني لم يتناول التحرش تحت نص قانوني واضح وصريح يجرم التحرش، ولكن تناوله تحت جريمتيّ هتك العرض والفعل الفاضح، وفقًا لقانون الجرائم والعقوبات اليمني، مشيدةً بالحراك المجتمعي الذي يتيح الفرصة لرفع الوعي بشكل جماعي للحد من التحرش.

من جانبها أشارت الناشطة "جعسوس" أن مؤسسة "أكون" حريصة على المشاركة في فعاليات احياء الأسبوع الدولي لمكافحة التحرش، من خلال جلسات نقاش وتوعية، تديرها ناشطات مجتمع مدني وإعلاميات وحقوقيات، وتستهدف طالبات المدارس والكليات، موضحةً أن الفعالية هذا العام تهدف إلى قياس الرأي حول ازدياد أو نقصان تفشي ظاهرة التحرش في المناطق التي تشهد حروب ونزاعات مسلحة.

وزعت خلال حلقة النقاش بروشورات تعريفية بالأسبوع الدولي لمكافحة التحرش، واختتمت فعالياتها برفع المشاركات شعارات حملت هاشتاغات معبرة عن رفض وتجريم التحرش، منها: "لا تتحرش بي"، "التحرش جريمة"، "لا للتحرش والمتحرشين"، "كفى تحرش"، "معًا ضد التحرش"، "شوارع آمنة"، وغيرها..

يُذكر أن "أكون" للحقوق والحريات .. مؤسسة مجتمع مدني أهلية مستقلة، تأسست في ديسمبر  2011 ، مقرها في محافظة عدن، من بين أهدافها نشر الوعي بثقافة حقوق الإنسان، تعزيز مبادئ الشفافية والحكم الرشيد ومكافحة الفساد، إجراء دراسات وبحوث ميدانية لتنمية المجتمعات المحلية، والدفاع عن حقوق المرأة مناهضة التمييز بكافة أشكاله ضدها، ومناصرة قضايا الحقوق والحريات.